إذاعة كل اليمنيين

البث المباشر

لقاء موسع للعلماء والخطباء بالحديدة تدشينا لفعاليات ذكرى يوم الولاية

لقاء موسع للعلماء والخطباء بالحديدة تدشينا لفعاليات ذكرى يوم الولاية

نظمت وحدة العلماء والمتعلمين بمكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة الحديدة، اليوم الأحد، لقاء موسع للعلماء والخطباء والمرشدين بمربع المدينة لإحياء ذكرى يوم الولاية وتدشين الفعاليات المرافقة لها في الثامن عشر من ذو الحجة 1441هـ.

وفي اللقاء الذي نظم تحت شعار “وانصر من نصره” أشار القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم إلى أهمية إحياء يوم الولاية وربط مفاهيمها بما أصاب الأمة من وهن وضعف.

وأوضح أن ذكرى عيد الغدير “يوم الولاية” أهم بلاغ الهي عاجل وهام عبر رسولة الكريم لأمر الأمة الاسلامية {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ} وإعلان تاريخي والتزام ديني لايفقهُ ولايعرفهُ المخذولين.

وأكد قحيم أن مبدأ الولاية سيعيد للأمة إنتمائها الأصيل وضبط مسارها لإرتباطها برموزها ومنهجها القويم ومصادرها الصحيحة النابعة من كتاب الله ونهج سيد البشرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

ولفت إلى أهمية الدور التنويري الذي يضطلع به العلماء والخطباء والمرشدين في أوساط المجتمع خاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن جراء العدوان الغاشم.

ونوه إلى أن الإعتداء على الوطن من قبل دول تحالف الشر بقيادة السعودية يأتي في إطار مخططات أعداء الأمة من اليهود والنصارى ومن تحالف معهم لنهب وإستغلال ثروات اليمن ومقدراته.

وشدد على ضرورة الوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان الغاشم الذي أستهدف قتل الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير ممتلكات الوطن والعمل على نبذ الخلافات والنزاعات والكراهية بين أبناء الوطن الواحد.

وحمل العلماء والخطباء مسؤولية توعية وتوجيه الأمة وتوضيح الحقائق وتبيين الصدق مما يحاك ضدها من مؤامرات لإضعاف المسلمين وتمزيق وحدتهم وبث النزاعات والصراعات فيما بينهم.

وفي اللقاء الذي حضره وكيلا المحافظة عبدالجبار أحمد محمد وعلي الكباري تطرق رئيس جامعة دار العلوم الشرعية بالمحافظة العلامة محمد محمد مرعي في كلمته عن العلماء إلى ما تمر به الأمة الإسلامية خلال المرحلة الراهنة من مخاطر وتحديات تهدف إلى السيطرة على مقدرات الأمة والتحكم بشؤونها ما يتجلى ذلك في سعي قوى الإستكبار العالمي بقيادة أمريكا وإسرائيل وأدواتهم في المنطقة.

ولفت مرعي إلى أهمية إحياء يوم الولاية والتذكير بهذا اليوم الذي قال فيه المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم” من كنت مولاه فعلي مولاه”.

من جانبه أكد نائب مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة فيصل الهطفي أن اللقاء يهدف للترتيب لإحياء يوم الولاية بما يليق بعظمة الإمام علي عليه السلام الذي ولاه الرسول الكريم يوم الغدير وكذا كشف مؤامرات وخطط آل سعود في تعطيل الحج لأول مرة في تأريخ الإسلام.

مؤكدا أهمية توسيع المشاركة من خلال الفعاليات والأنشطة على مستوى كل مديرية.

بدوره استعرض صالح الحرازي في كلمته عن وحدة العلماء والمتعلمين معاناة أبناء اليمن جراء العدوان والحصار الجائر منذ ست سنوات وما خلفه من آثار في مختلف مناحي الحياة.

واعتبر الحرازي أن التئام العلماء والخطباء والمرشدين واجتماعهم اليوم أحد أهم مكونات الوعي والوجدان والثقافة لما تقع عليهم من مسؤولية في إعادة الوجدان إلى مساره الصحيح.. مؤكدا أن الدين الإسلامي منبع التسامح والتعايش والداعي إلى العدالة والمساواة والحياة الكريمة ولم يكن دين الكراهية والموت والقتل والعدوان.

تخلل اللقاء الذي حضره نائبي رئيس جامعة دار العلوم الشرعية علي العضابي ووحدة العلماء والمتعلمين علي صومل وعدد من المسؤولين في السلطة المحلية ومكتب الأوقاف والإرشاد والجهات ذات العلاقة بالمحافظة قصيدة شعرية للشاعر أسد باشا.

قد يعجبك ايضا