إذاعة كل اليمنيين

البث المباشر

السيد القائد : حركة النفاق داخل الأمة تعمل على هدم الهوية الإيمانية

قال السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي إن الساحة الإسلامية عبر التاريخ تشهد تحركا مناوئا للاتجاه الإيماني بمعناه الصحيح حتى من داخل الساحة الإسلامية نفسها ، مبيناً أن حضور المنافقين في هذا الزمن هو على شكل أنظمة وحكومات وكيانات تعمل على هدم الهوية الإيمانية .

وأوضح السيد القائد في كلمته اليوم بمناسبة جمعة رجب أن حركة النفاق داخل الأمة الإسلامية لم تُقدم بالشكل الذي يظهر خطورتها على الأمة، ولذلك كان الوعي ناقصا تجاه هذا الموضوع ، لافتاً إلى أن حركة النفاق لا تقتصر على الانحراف، بل تروج لهذا الانحراف ويعملون على إفساد هذه الساحة تحت شعار الإصلاح .

وأكد أن حركة المنافقين تعمل لضرب الهوية الإيمانية من خلال ضرب الجانب الأخلاقي عبر نشر الفساد وتمييع المجتمع المسلم، وذلك خدمة للأمريكيين والصهاينة ، مشيراً إلى أن التكفيريين الذين يقدمون صورة وحشية عن الإسلام والذين ينشرون الفحشاء والرذائل اتجاهان يعملان عند الأمريكين والإسرائيليين .

وأشار السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي إلى أننا معنيون بترسيخ الهوية الإسلامية بكل جوانبها أخلاقيا وعلى مستوى المواقف الأخلاقية والاتجاهات .

وأضاف : المخاطر الكبيرة تتجه نحونا ومصدرها حركة النفاق في هذه الأمة، وعلينا كشعب يمني أن نتذكر قول الرسول الأعظم “الإيمان يمان والحكمة يمانية” .

وأكد السيد القائد أنه يجب أن نتجه لبناء حضارة نقدم فيها النموذج الإيماني، والأمة الإسلامية معنية بترسيخ الهوية الإيمانية الجامعة التي تتجه بالجميع لأسمى مسيرة في الحياة

كما اكد أن علينا أن نحارب دعوات التشتت والبغضاء من خلال الدعوة لجمع الأمة تحت عنوان الهوية الإيمانية والتصدي لخط النفاق داخل الأمة ، مشيراً إلى أن الحالة الإيمانية في مجتمعنا الإسلامي يفترض أنها الحالة الأساس التي نتحرك لترسيخها ونربي أجيالنا عليها .

قد يعجبك ايضا