إذاعة كل اليمنيين

البث المباشر

عضو الوفد الوطني العجري : الأمم المتحدة تتجاهل الحصار وتبتز عبر الملفات الإنسانية

قال عضو الوفد الوطني عبدالملك العجري إن استمرار الأمم المتحدة في العمل الروتيني وتجاهل الحصار يجعلهم في موقع المتهم بالتواطؤ مع دول العدوان .

وأكد العجري في حديث مع قناة المسيرة أننا لا نطلب المستحيل من المبعوث غريفيث ،ولا نتوقع من الأمم المتحدة أن توقف العدوان على اليمن .

وأكد أن هناك ابتزاز من الأمم المتحدة عبر الملفات الإنسانية في المفاوضات كما تفعل قوى العدوان في المعركة العسكرية .

وأضاف : نريد موقفًا واضحًا من الأمم المتحدة تجاه موضوع الحصار، وإلا فإنهم بجهودهم الروتينية يبيعون الوهم للعالم ويعملون على ذر الرماد في العيون .

وقال العجري : نحرص في التفاوض على دخول المشتقات النفطية وألا تتوقف سواء توقفت الحرب أم لم تتوقف إضافة لما يتعلق بالمطار والمرتبات ، مشيراً إلى أنه عندما كان البنك المركزي في صنعاء استمر دفع المرتبات للموظفين، أما اليوم فهو متوقف ولا يجوز استخدام هذه الورقة كوسيلة لمعاقبة الشعب اليمني .

وحمل العجري الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية الجرائم والحصار ، مؤكداً أن الأمم المتحدة بصمتها تصبح شريكة لدول العدوان

واستغرب من الأمم المتحدة عندما يسقط صاروخ على الرياض تقول هذا فعل يعطل السلام ! متسائلاً : ألا يعتبر حصار 20 مليون مواطن يمني تعطيلا للسلام؟

واشار إلى أن العدوان يتمادى في حصار الشعب اليمني والمبعوث الامم لم يتمكن من فعل شيء ، ولا يمكن الاستمرار في الحوارات العدمية مع وجود الحصار ، مؤكداً ان القضايا الإنسانية لا يجب أن ترتبط بأي مسألة سياسية أو عسكرية، والحرب لا تعني الحصار ومنع دخول المشتقات النفطية .

وفيما يتعلق بسفينة صافر أكد العجري أننا قدمنا كل التسهيلات وأبدينا جدية فيما يتعلق بسفينة صافر لكن يبدو أنهم كانوا يريدون استخدامها كوسيلة ضغط للابتزاز

وأكد العجري أنه لا يمكن الجزم بأي شيء متعلق بالحل السياسي في الوقت الحالي، ولا شيء واضح في الأفق والكل في موقع الانتظار والترقب ، ولا نراهن كثيرا على تغير الإدارة الأمريكية، وحتى الآن لا يوجد مؤشرات على اقتراب الحل السياسي .

قد يعجبك ايضا