إذاعة كل اليمنيين

البث المباشر

بيان صادر عن الهيئة العليا لمجلس العرف القبلي

بمناسبة عيد الأضحى المبارك تنتهز الهيئة العليا لمجلس العرف القبلي هذه الفرصة لتهنئة قائد المسيرة القرآنية السيد العلم/عبدالملك بن بدرالدين الحوثي رضوان الله عليه والقيادة السياسية ممثلة برئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة الرئيس المشير/ مهدي المشاط حفظه الله وكافة أبناء شعبنا اليمني العظيم بكافة شرائحه وقبائله بعيد الأضحى المبارك وتبارك الانتصارات العظيمة التي يحققها رجال الرجال من الجيش اليمني واللجان الشعبية في جبهات العزة والكرامة ضد تحالف العدوان الأمريكي السعودي وأذياله وعملائه على شعبنا أرضاَ وإنساناً،
وانطلاقاً من واجبها الديني والوطني والعرفي المناط على عاتقها لخدمة مجتمعها اليمني ومناصرته في جميع قضاياه ونيل حقوقه المشروعة ومنها استقلاله وسيادته وأمنه واستقراراه فأن الهيئة العليا لمجلس العرف القبلي تؤكد على الآتي:
بناء على مخرجات وتوصيات اجتماعات الهيئة العليا السابقة وخاصة التي تم انعقادها مؤخراً في 11 مارس و11 إبريل من العام 2020م، والتي تم عرقلة وإحباط تنفيذها من قبل أحد قيادات المجلس لأسباب ومصالح شخصية وهذا أمر غير مقبول، وعليه فإن الهيئة العليا تدعو كافة قياداتها وأعضائها لحضور الاجتماع القادم الذي سيتم تحديد موعده لاحقا للاطلاع على المسودات النهائية لكافة القواعد والضوابط واللوائح الإدارية والمالية والعرفية وخطط العمل وأليات تنفيذها وذلك لإقرارها بصيغتها النهائية وبدء العمل بموجبها.
وعطفاً على توجيهات القيادة السياسية الصادرة سابقاً والمرتبطة بالمجلس فأن الهيئة العليا تؤكد على أهمية استكمال عملية التنسيق مع الجهات الرسمية المعنية لتفعيل العمل الإداري والمؤسسي وفق اللائحة الداخلية للمجلس لتحقيق المبادئ والرؤية والأهداف العامة التي قام المجلس على أساسها ضمن إطار المشروع القرآني لقائد المسيرة القرآنية وتوجهات القيادة السياسية للدولة وذلك ابتداء من تاريخ صدور هذا البيان.
تدعو الهيئة العليا كافة القبائل اليمنية ممثلة بأقيالها ومشايخها وأعيانها ووجهائها وحكمائها وعقالها وأبنائها للتفاعل والسعي الجاد والمسؤول للقيام بدورها الأصيل وفق الأعراف والأسلاف في تعزيز وحدة الصف والكلمة ورأب الصدع وحل الخلافات والنزاعات والوقوف كقبيلة يمنية واحدة قوية وشامخة لنصرة شعبها اليمني العظيم في جهاده المقدس للدفاع عن أرضه ونفسه وعرضه تحت راية المسيرة القرآنية وقائدها العلم بالتنسيق والتعاون مع المؤسسات والجهات الحكومية ذات العلاقة ضد العدوان السعودي الأمريكي و فك حصاره الاقتصادي العدواني المطبق على شعبنا.
كما تنوه الهيئة العليا بأن القيام بأي أعمال وتصرفات أو قرارات أو لقاءات واجتماعات أو تواصلات داخل المجلس أو خارجه أو حقوق واستحقاقات للمجلس أو عليه وتمت من سابق وتخالف مبادئ ورؤية وأهداف ولوائح المجلس وتتنافي مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية والأعراف والأسلاف القبلية وتخرج عن إطار المشروع القرآني للمسيرة القرآنية وتوجهات الدولة، تعتبرها الهيئة العليا أعمال وتصرفات فردية مرفوضة تسعى لتحقيق مصالحها وأطماعها ومآربها الشخصية الضيقة وتسيء من سمعة القبيلة اليمنية وسمعة المجلس وهذا ما ترفضه الهيئة العليا للمجلس.
تدعو الهيئة كافة قياداتها واعضائها والشعب اليمني العظيم إلى ضرورة التعاون الجاد والمسؤول مع الأجهزة الأمنية للدولة والجهات الرسمية المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وأقصى العوقبات الصارمة ضد كل من تسؤل له نفسه – أي كانت صفته في المجلس رئيساً أو مرؤوسا – القيام بأي أعمال أو تصرفات فردية أو جماعية قد تؤدي إلى إثارة الفتن داخل النسيج الاجتماعي إخلالا للثوابت الوطنية وتوجهات الدولة بأي شكل من الأشكال بصورة مباشرة أو غير مباشرة بقصد أو بغير قصد.
وفي الختام نسأل المولى عز وجل تأييده ونصره لشعبنا وبلادنا؛ ورعايته وحمياته لقائد مسيرتنا القرآنية السيد العلم/ عبدالملك بن بدرالدين الحوثي رضوان الله عليه، ولقيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الرئيس المشير/ مهدي المشاط حفظه الله.
الرحمة لشهدائنا العظماء والشفاء العاجل لجراحنا والفرج القريب لأسرانا، والتمكين والنصر لمجاهدينا الأبطال في الثغور، والخزي والعار والمذلة والهوان للغزاة والخونة والعملاء.

صادر عن الهيئة العليا لمجلس العرف القبلي

قد يعجبك ايضا