إذاعة كل اليمنيين

البث المباشر

بالصــور : الدائرة الإجتماعية تدشن مشروع العطاء العيدي السادس للمرابطين في الجبهات بصنعاء

 

دشن عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد اليوم مشروع العطاء العيدي السادس للمرابطين في الجبهات تحت شعار ” أعيادنا جبهاتنا “.

ينفذ المشروع خلال أيام عيد الفطر المبارك للعام 1441 هـ – 2020م، الدائرة الاجتماعية بالمكتب التنفيذي لأنصار الله ممثلة بمؤسسة التكافل الاجتماعي.

وفي التدشين بحضور وكيل وزارة الأوقاف لقطاع تحفيظ القرآن الكريم الشيخ صالح الخولاني ، أشار الرهوي إلى أهمية تدشين المشروع الذي يستهدف للعام السادس دعم ثبات المرابطين في الجبهات وتحفيزهم على مواصلة الصمود في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وأكد استمرار أبناء الشعب اليمني على مدى خمس سنوات، في البذل والعطاء والسخاء لأسر المرابطين والشهداء والأسرى والجرحى والمفقودين، ودعم صمود المرابطين .. وقال ” إن قوى العدوان والمرتزقة يتأرجحون بعد خمس سنوات ويتراجعون، فيما الشعب اليمني يزداد عنفواناً وعطاءً وصموداً وثباتاً في الدفاع عن الوطن الأرض والعرض”.

ودعا عضو السياسي الأعلى الرهوي كافة أبناء اليمن إلى استمرار الصمود والثبات وتقديم الغالي والنفيس من أجل الذود عن اليمن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

فيما أشار رئيس الدائرة الاجتماعية علي قاسم المتميز إلى أهمية تدشين مشروع العطاء العيدي السادس، لمواصلة الصمود في مواجهة قوى العدوان.

ودعا الجميع إلى التحرك الجاد والفاعل لزيارة الجبهات وتقديم قوافل العطاء وما تجود به نفوسهم للمرابطين وأسرهم من الدعم المادي والغذائي والعيني والهدايا العيدية ورفدها بالرجال والعتاد، بما يعزز من الصمود في ومواجهة العدوان ومخططاته.

وأكد المتميز أن الشعب اليمني وعلى مدى خمس سنوات، مثل الأنموذج المشرف للشعوب الحرة والأبية في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد.

حضر التدشين وكيلا وزارة الأوقاف المساعدان لقطاعي تحفيظ القرآن عبدالله الهادي والحج والعمرة إسماعيل ضيف الله وعدد من مدراء العموم بالوزارة ومكتب الأوقاف بأمانة العاصمة ومشائخ وشخصيات اجتماعية.

قد يعجبك ايضا