إذاعة كل اليمنيين

البث المباشر

بالصـــور : وزارة الأوقاف تكرم الفائزين بمسابقة في رحاب القرآن على مستوى الجمهورية

 

 

نظمت وزارة الأوقاف والإرشاد- قطاع تحفيظ القرآن الكريم بصنعاء اليوم حفلاً تكريمياً لحفاظ وحافظات القرآن الكريم الفائزين في مسابقة يمن الإيمان في رحاب القرآن 1441هـ 2020م على مستوى الجمهورية.

وفي حفل التكريم هنأ عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي الفائزين من حفظة القرآن الكريم بحصولهم على المراكز الأولى على مستوى الجمهورية في مسابقة القرآن الكريم بعد التنافس الخلاق فيما بينهم على حفظه وتجويده وتدبر آياته ومعانيه.

وأكد اهتمام المجلس السياسي الأعلى بحفظة كتاب الله عز وجل ودعم الحفاظ والحافظات، لمواصلة جهودهم من خلال مدارس تحفيظ القرآن الكريم وتعليم الأجيال.

ولفت إلى أهمية تكريم الحفاظ والحافظات لكتاب الله الكريم، بما يشجع ويحفز على إقبال النشء والشباب على تعلّم القرآن العظيم والاستزادة من علومه .. منوها بدور قطاع تحفيظ القرآن بوزارة الأوقاف واهتمام قيادة الوزارة بدعم حفظة كتاب الله وحلقات القرآن الكريم.

وأشاد الرهوي بجهود القائمين على المسابقة ولجنة التحكيم في إتمام التصفيات للمتسابقين على مستوى الجمهورية .. معبراً عن الاعتزاز بتكريم نخبة من الحفاظ والحافظات لكتاب الله، والمنزلة العظيمة لهم في الدنيا والآخرة.

وفي حفل التكريم الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، أشار نائب وزير الأوقاف العلامة فؤاد محمد ناجي، إلى أهمية تكريم كوكبة من حفظة القرآن الكريم الذين استكملوا التصفيات النهائية على مستوى الجمهورية خلال شهر رمضان.

وأكد اهتمام الوزارة بكتاب الله والحفاظ والحافظات وتقديم سبل الرعاية لهم، بما يكفل استمرارهم في تعليم القرآن الكريم وحمل مشاعل النور والهداية .. لافتا إلى أن ثمرة الإقبال على كتاب الله، سيكون ملموساً على الواقع مستقبلاً بتطبيق أوامر الله واجتناب نواهيه.

ونوه العلامة ناجي بجهود قيادة قطاع تحفيظ القرآن الكريم والعاملين فيه في إنجاح المسابقة وتعزيز التنافس في أوساط النشء والشباب على تحفيظ القرآن الكريم.

بدوره أشار وكيل قطاع تحفيظ القرآن الكريم بوزارة الأوقاف الشيخ صالح الخولاني إلى أهمية تكريم نخبة من حفظة القرآن الكريم الفائزين في مسابقة يمن الإيمان في رحاب القرآن على الجمهورية.

وأوضح أن مسابقة في رحاب القرآن الكريم بدأت على مستوى المحافظات، وتأهل الفائزون للتصفيات المركزية في شهر شعبان وجرت التصفيات النهائية بين المتسابقين على مستوى الجمهورية خلال الشهر الكريم وفاز فيها سبعة متنافسين من مختلف المحافظات.

ولفت الشيخ الخولاني إلى الاهتمام بحفظة القرآن الكريم وإعطاء الفائزين أولوية في الرعاية بما يشجعهم على الاستمرار في النهل من علوم القرآن والاستزادة من آياته وتدبر أحكامه.

بدوره ثمن أسامة العريقي الفائز بالمركز الأول في المسابقة في كلمة عن الفائزين, دعم ورعاية وزارة الأوقاف لمسابقة يمن الإيمان في رحاب القرآن.

وفي ختام الحفل تم تكريم أسامة ثائر العريقي الفائز بالمركز الأول في المسابقة من محافظة تعز بمليون ريال وشهادة تقدير وماريا حسن القحطاني من أمانة العاصمة الفائزة بالمركز الثاني بـ500 ألف ريال وجلال حمدي عثمان من محافظة تعز بـ 300 ألف ريال.

كما تم تكريم فاطمة صالح الحرازي من أمانة العاصمة الفائزة بالمركز الثالث مكرر بـ 300 ألف ريال ومعاذ عبدالله السروري من تعز الحائز على المركز الرابع بـ250 ألف وإبراهيم محمد الهمداني من محافظة إب بالمركز الرابع مكرر بـ 250 ألف وسبأ أحمد محمد عمر من محافظة الحديدة الحائزة على المركز الخامس بـ 200 ألف ريال.

تخلل الحفل بحضور وكيلي الوزارة لقطاعي الحج والعمرة عبدالرحمن النعمي، والتوجيه والإرشاد العزي راجح والوكيلين المساعدين لقطاعي تحفيظ القرآن الكريم عبدالله الهادي والحج والعمرة إسماعيل ضيف الله ومديرا التحفيظ بالوزارة عبدالخالق معيض والمساجد محمد الفقيه ونائب مدير مكتب الأوقاف بالأمانة عدنان المضواحي، تقديم نماذج من القرآن الكريم لعدد من الحفاظ الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة القرآن الكريم.

 

قد يعجبك ايضا